أخر الأخبار

   

المساعدات الإماراتية للصومال

شارك المقال

مؤسسة الصومال الجديد للاعلام والبحوث والتنمية

ملخص التقرير

ترجع علاقات الصومال بدولة الإمارات العربية المتحدة إلى عهد الحكومة الصومالية العسكرية بقيادة الرئيس الراحل اللواء محمد سياد بري، حيث تبادلت قيادة البلدين الزيارات ولا تزال الإمارات تقف منذ ذلك الوقت إلى جانب الصومال.

ولم تنقطع العلاقات بين البلدين بعد سقوط الحكومة العسكرية في 1991 ودخول الصومال إلى أتون الحرب الأهلية، فقد ظلت الإمارات أكبر شريك تجاري للصومال وتضامنت معه في السراء والضراء.

وهبت دولة الإمارات لنجدة الصوماليين في الأوقات العسرة وعند تعرضهم للكوارث الطبيعية وسيرت قوافل الإغاثة لإنقاذ آلاف النازحين من وطأة الجفاف، ونفذت في مختلف المناطق الصومالية برامج إنسانية تهدف إلى تخفيف معاناة الصوماليين وإدخال السرور إلى نفوسهم تضمنت توزيع المواد الغذائية على المتضررين ومشاريع إفطار الصائم وتوزيع الأضاحي وكسوة العيد، كما قامت بإسعاف الجرحى الذين تعذرت معالجتهم في الصومال إلى المستشفيات الإماراتية.

وقامت أيضا بتنفيذ مشاريع تنموية تشمل توفير المياه وبناء المستشفيات والعيادات الطبية وتجهيزها بالمعدات اللازمة، ووفرت مشاريعها فرص عمل لكثير من الصوماليين العاطلين عن العمل.

ولعبت دولة الإمارات دورا مهما في الدعم الأمني للصومال على المستويين الفيدرالي والإقليمي من خلال تقديم الأجهزة اللازمة للشرطة والجيش وتقديم التدريبات للقوات التي تتولى حراسة المرافق الحيوية، وساهمت في جهود مكافحة الفرصنة قبالة السواحل الصومالية واستضافت العديد من المؤتمرات الرامية إلى القضاء على ظاهرة القرصنة في الصومال، ونال الدعم الإماراتي للصومال إشادة القيادة السياسية كما نال رضا الشعب الصومالي.

انقر هنا لتنزيل التقرير كاملا

print

أحداث مرتبطة

اضف تعليقك هنا

لم يتم النشر البريد الإلكتروني الخاص بيك.

قضايا ساخنة

الصومال ينضم رسميا إلى منظمة الكومساتس العالمية

اسلام آباد – انضم الصومال رسميا إلى منظمة الكومساتس العالمية (منظمة العلوم والتكنولوجيا للتنمية المستدامة فى الجنوب) التي تتخذ من العاصمة الباكتسانية إسلام آباد مقرا لها. ووفقا لموقع غوب جوغ الصومالي

الصومال يطلب من الأمم المتحدة الدعم في إحياء القطاع السياحي

مسقط – طلبت الحكومة الفيدرالية الصومالية من الأمم المتحدة الدعم في إحياء وتطوير القطاع السياحي في الصومال بعد قرابة ثلاثة عقود من انهيار هذا القطاع. جاء ذلك في لقاء أجراه وزير

مفاوضات لانضمام الصومال إلى الكوميسا

كشف سنديسو نجوانيا، سكرتير عام منظمة السوق المشتركة لشرق وجنوب إفريقيا (الكوميسا)، عن مفاوضات جارية بين منظمة الكوميسا وعدد من الدول الإفريقية للانضمام للمنظمة التجارية خلال الأشهر المقبلة، وفى مقدمتها دولة

advertisement