أخر الأخبار

   

اغتيال مسئول محلى فى شمال شرق كينيا

شارك المقال

مؤسسة الصومال الجديد للاعلام والبحوث والتنمية

نيروبي – اغتيل مندوب للحكومة في شمال شرق كينيا، كما أعلنت الشرطة، الأحد.

وقُتل محمد باري عبدالله، المسؤول عن منطقة وجير القريبة من الحدود الصومالية، بإطلاق النار عليه بعد صلاة العشاء في المسجد، السبت.

وقال قائد شرطة وجير صامويل موكينديا إن “المهاجين قد تبعوه حتى المسجد، وانتظروا حتى أنهى صلاته، ثم أطلقوا عليه النار بينما كان يبتعد”.

وأضاف أن عناصر من الشرطة لاحقوهم، لكنهم تمكنوا من الهرب تحت جنح الظلام.

وذكرت مصادر أمنية كينية أن عناصر من حركة الشباب هم الذين شنوا الهجوم على الأرجح.

وأرسلت هذه الحركة، المرتبطة بتنظيم القاعدة، عناصر أيضًا إلى منطقة شمال شرق كينيا الحدودية، حيث شنوا عددًا كبيرًا من الهجمات في الأشهر الأخيرة. وأعدت حركة الشباب لائحة بأهداف تنوي مهاجمتها، وهي تتضمن مسؤولين محليين كينيين واصفة إياهم بأنهم “عملاء كافرون”.

ويأتي هذا الحادث بعد ثلاثة ايام فقط على رفع حظر التجول من المساء حتى الفجر، الذى كان مطبقا منذ شهرين فى المنطقة.

وكالات

print

أحداث مرتبطة

اضف تعليقك هنا

لم يتم النشر البريد الإلكتروني الخاص بيك.

قضايا ساخنة

الصومال ينضم رسميا إلى منظمة الكومساتس العالمية

اسلام آباد – انضم الصومال رسميا إلى منظمة الكومساتس العالمية (منظمة العلوم والتكنولوجيا للتنمية المستدامة فى الجنوب) التي تتخذ من العاصمة الباكتسانية إسلام آباد مقرا لها. ووفقا لموقع غوب جوغ الصومالي

الصومال يطلب من الأمم المتحدة الدعم في إحياء القطاع السياحي

مسقط – طلبت الحكومة الفيدرالية الصومالية من الأمم المتحدة الدعم في إحياء وتطوير القطاع السياحي في الصومال بعد قرابة ثلاثة عقود من انهيار هذا القطاع. جاء ذلك في لقاء أجراه وزير

مفاوضات لانضمام الصومال إلى الكوميسا

كشف سنديسو نجوانيا، سكرتير عام منظمة السوق المشتركة لشرق وجنوب إفريقيا (الكوميسا)، عن مفاوضات جارية بين منظمة الكوميسا وعدد من الدول الإفريقية للانضمام للمنظمة التجارية خلال الأشهر المقبلة، وفى مقدمتها دولة

advertisement