نزوح من مناطق النزاع بين بونت لاند وأرض الصومال

الصومال الجديد

آخر تحديث: 15/01/2018

توكارق- بدأ سكان مناطق النزاع بين ولاية بونت لاند وأرض الصومال النزوح الكبير بعد القتال الذي دار بين الطرفين مؤخرا في منطقة توكارق.

وأوضح أحد السكان في حديث لموقع هيران أون لاين الإخباري أنهم يخافون من اندلاع موجة جديدة من القتال مما يعرض حياتهم وممتلكاتهم للخطر.

وقد توجه السكان إلى المرتفعات الواقعة جنوبي المناطق التي عززت فيها قوات كل من بونت لاند وأرض الصومال مواقعها.

وكان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في الصومال السفير مايكل كيتينغ قد دعا الجانبين إلى ضبط النفس وحل الخلافات على مائدة المفاوضات إلا أن التوتر بينهما ما زال قائما.

قضايا ساخنة

بعد استقالة ديسالين.. إثيوبيا على مفترق الطرق

مدير المخابرات السابق يكشف عن أدوار سياسية خفية لمقربين من الرئيس الصومالي

6 مناصب مهمة وشاغرة في الحكومة الصومالية: الأسباب والتداعيات

الخلاف بين خيري وثابت: صراع على النفوذ أم بداية تفكك المجموعة الحاكمة

الغارات الأمريكية على مواقع حركة الشباب وتأثيراتها