مسئولون من جلمدج يعلنون من كسمايو انضمامهم إلى ولاية جوبالاند

الصومال الجديد

آخر تحديث: 17/07/2016

كسمايو- أعلن سياسيون وشيوخ قبائل من عشيرة “الشيخال” إحدى العشائر التي تقطن في ولاية جلمدج انسحابهم من هذه الولاية وانضمامهم إلى ولاية جوبالاند في اجتماع عقد في كسمايو حضره محمود سيد آدم النائب الأول لرئيس جوبالاند، منتقدين تقاسم السلطة في جلمدج.

وأشار نائب وزير النقل الجوي والبحري السابق في جلمدج عبد الصمد يوسف علمي الذي كانت خلافات بينه وبين رئيس ولاية جلمدج عبد الكريم حسين جوليد في حديث لإذاعة سمبا المحلية في مقديشو إلى أن عشيرته اتخذت قرار الانسحاب من جلمدج.

ودعا علمي الحكومة الصومالية والمجتمع الدولي إلى تحويل مقاعد عشيرته في مجلسي النواب والشيوخ القادمين إلى جوبالاند، مشيرا إلى إجماع شيوخ وأعيان ومثقفي القبيلة على ذلك.

قضايا ساخنة

بعد استقالة ديسالين.. إثيوبيا على مفترق الطرق

مدير المخابرات السابق يكشف عن أدوار سياسية خفية لمقربين من الرئيس الصومالي

6 مناصب مهمة وشاغرة في الحكومة الصومالية: الأسباب والتداعيات

الخلاف بين خيري وثابت: صراع على النفوذ أم بداية تفكك المجموعة الحاكمة

الغارات الأمريكية على مواقع حركة الشباب وتأثيراتها