بونت لاند تتهم إدارة أرض الصومال بدعم حركة الشباب

الصومال الجديد

آخر تحديث: 9/01/2018

جروي- اتهم وزير الأمن في حكومة بونت لاند أحمد عبد الله يوسف إدارة أرض الصومال الانفصالية بدعمها لحركة الشباب، مشيرا إلي أن استيلاء قوات تابعة لإدارة أرض الصومال صباح أمس الاثنين علي مناطق في إقليم سول بمثابة دعم واضح لمليشيات حركة الشباب التي تتخذ من مرتفعات غل غلا مقرا لها.

وجاءت تصريحاته ردا على اتهام من أرض الصومال كلا من الحكومة الفيدرالية وولاية بونت لاند بمحاولة زعزعة الأمن والاستقرار في أرض الصومال.

من جانب آخر أعلن عمر عبد الله فروين محافظ إقليم نجال في ولاية بونت لاند أنهم اتخذوا قرار بمنع دخول السيارات القادمة من أرض الصومال إلى  ولايته، ردا على ما وصفه باستفزاز إدارة أرض الصومال.

قضايا ساخنة

بعد استقالة ديسالين.. إثيوبيا على مفترق الطرق

مدير المخابرات السابق يكشف عن أدوار سياسية خفية لمقربين من الرئيس الصومالي

6 مناصب مهمة وشاغرة في الحكومة الصومالية: الأسباب والتداعيات

الخلاف بين خيري وثابت: صراع على النفوذ أم بداية تفكك المجموعة الحاكمة

الغارات الأمريكية على مواقع حركة الشباب وتأثيراتها