بونتلاند تحمّل مسؤولية عدم الاستقرار في جنوب البلاد على أرض الصومال

الصومال الجديد

آخر تحديث: 17/01/2018

غروي – وجه وزير الإعلام في حكومة ولاية بونتلاند الإقليمية بشمال شرقي الصومال عبده حرسي قرجب انتقادات شديدة اللهجة إلى إدارة أرض الصومال الانفصالية.

وحمل قرجب في حديث للصحفيين مسؤولية الأزمة وعدم الاستقرار في جنوب الصومال على إدارة أرض الصومال الانفصالية، التي اتهمها بأنها تؤجج 65% من الأزمة في جنوب البلاد على حد تعبيره.

وتأتي تصريحات قرجب في إطار الاتهامات المتبادلة عبر وسائل الإعلام بين إدارتي أرض الصومال وبونتلاند المتنازعتين على مناطق في محافظتي سول وسناغ.

واندلعت معارك عنيفة بين قوات الإدارتين الأسبوع الماضي، مما أدى إلى سيطرة قوات أرض الصومال على منطقة توكارق في محافظة سول المتنازع عليها بين الإدارتين.

يذكر أن منطقة توكارق والمناطق القريبة تشهد تحركات عسكرية مكثفة، حيث تقوم الإدراتان بحشد قواتهما في تلك المناطق، وهو الأمر الذي يثير قلق المراقبين الذين يخشون من تجدد المعارك بين الطرفين.

قضايا ساخنة

بعد استقالة ديسالين.. إثيوبيا على مفترق الطرق

مدير المخابرات السابق يكشف عن أدوار سياسية خفية لمقربين من الرئيس الصومالي

6 مناصب مهمة وشاغرة في الحكومة الصومالية: الأسباب والتداعيات

الخلاف بين خيري وثابت: صراع على النفوذ أم بداية تفكك المجموعة الحاكمة

الغارات الأمريكية على مواقع حركة الشباب وتأثيراتها