باحث في شؤون الحركات الإسلامية: تنظيم القاعدة يتغلغل في الصومال

الصومال الجديد

آخر تحديث: 13/02/2018

القاهرة – قال سامح عيد، الإخوانى المنشق والباحث في شئون الحركات الإسلامية، إن عددًا كبيرًا من عناصر تنظيم «داعش» الهاربة، اتجهت إلى الصومال وانضمت لتنظيم القاعدة، الذي يتمركز هناك.

وأضاف عيد في تصريحات لـ”البوابة نيوز”، أن تواجد تنظيم «القاعدة» الإرهابي بهذا الشكل المكثف في الصومال سيساهم في وصول الإرهاب إلى «السودان واليمن»، لأن البلدين بهما توترات سياسية كبيرة، وهذه الأمور تساعد على نمو الإرهاب وتوحشه.

وتابع “من أكثر أسباب تواجد القاعدة بشكل مكثف في الصومال هو أن جميع التنظيمات الإرهابية المتواجدة هناك، كانت لها علاقة وثيقة بالتنظيمات الإرهابية المتواجدة في أفغانستان، في فترة الثمانينيات، لأن أفكارها كانت تتشابه بشكل كبير”.

وأشار عيد، إلى أن تنظيم القاعدة يتواجد بكثافة فى بلدان القارة السمراء خاصة الصومال، لأنه من أكثر البلدان الإفريقية فقرًا، وبسبب الفقر المتفشي فيها، استطاعت القاعدة أن تتغلغل هناك، وتُجند عناصر كثير لها مقابل أموال طائلة.

وكان تقرير أعده مراقبون تابعون للأمم المتحدة، وتم رفعه لمجلس الأمن الدولي في 7 فبراير، كشف أن تنظيم القاعدة لا يزال «صامدًا بشكل لافت» ويشكل خطرا أكبر من تنظيم داعش في بعض الدول، خاصة الصومال واليمن.

المصدر: البوابة نيوز

قضايا ساخنة

بعد استقالة ديسالين.. إثيوبيا على مفترق الطرق

مدير المخابرات السابق يكشف عن أدوار سياسية خفية لمقربين من الرئيس الصومالي

6 مناصب مهمة وشاغرة في الحكومة الصومالية: الأسباب والتداعيات

الخلاف بين خيري وثابت: صراع على النفوذ أم بداية تفكك المجموعة الحاكمة

الغارات الأمريكية على مواقع حركة الشباب وتأثيراتها