أخر الأخبار

   

الهلال الأحمر الإماراتي يفطر 5 آلاف شخص في مقديشو خلال شهر رمضان

شارك المقال

مؤسسة الصومال الجديد للاعلام والبحوث والتنمية

مقديشو – تقدم هيئة الهلال الأحمر الإماراتية وجبات إفطار إلى أكثر من 5 آلاف شخص خلال شهر رمضان هذا العام في العاصمة الصومالية مقديشو.

وبدأ مشروع إفطار الصائم الذي تنفذه هيئة الهلال الأحمر الإماراتية أمس الثلاثاء في مقديشو، ويتم خلال المشروع توزيع وجبات إفطار جاهزة على الأسر الفقيرة في خمس مناطق في أحياء مقديشو.

وقال علي عبدي آدم وهو مسؤول مكلف بعملية توزيع وجبات الإفطار في تصريح للصحفيين: “إن فريق الهلال الأحمر الإماراتي يخطط لإيصال المساعدات الرمضانية إلى أكثر من خمسة آلاف شخص في مديريات العاصمة مقديشو “.

وأضاف أن مشروع إفطار الصائم برعاية هيئة الهلال الأحمر الإماراتية يستهدف”الفئات الأكثر ضعفا في المجتمع الصومالي” لتحسين ظروفهم المعيشية خلال شهر رمضان الفضيل.

ويتجمع عشرات الصائمين في أماكن مخصصة في مقديشو لاستلام وجبات إفطار جاهزة كل مساء من فريق هيئة الهلال الأحمر الإماراتية.

وقال جمال محمد حسن أحد المستفيدين من مشروع إفطار الصائم الذي تنفذه هيئة الهلال الأحمر الإماراتية للصحفيين: “نحن نستفيد من الوجبات الرمضانية الجاهزة” مؤكدا أن معظم المستفيدين من مشروع إفطار الصائم هم المسنون والأرامل.

من جهتها أشادت الصومالية طاهرة عبدي سالم بالمساعدات الإنسانية التي تقدمها هيئة الهلال الأحمر الإماراتية للفقراء والمساكين في شهر رمضان، حيث شكرت الهلال الأحمر الإماراتي على مشروع إفطار الصائمين من الأسر الفقيرة.

جدير بالذكر أن المؤسسات الخيرية لدولة الإمارات العربية المتحدة تلعب دورا كبيرا في مساعدة الفقراء الصوماليين، حيث ينفذ الهلال الأحمر الإماراتي في شهر رمضان بمشروع لإفطار الصائم في الصومال، وكذلك تقوم المؤسسة بتوزيع كسوة العيد على الأطفال من الأسر الفقيرة قبل حلول عيد الفطر المبارك.

print

أحداث مرتبطة

اضف تعليقك هنا

لم يتم النشر البريد الإلكتروني الخاص بيك.

قضايا ساخنة

الصومال ينضم رسميا إلى منظمة الكومساتس العالمية

اسلام آباد – انضم الصومال رسميا إلى منظمة الكومساتس العالمية (منظمة العلوم والتكنولوجيا للتنمية المستدامة فى الجنوب) التي تتخذ من العاصمة الباكتسانية إسلام آباد مقرا لها. ووفقا لموقع غوب جوغ الصومالي

الصومال يطلب من الأمم المتحدة الدعم في إحياء القطاع السياحي

مسقط – طلبت الحكومة الفيدرالية الصومالية من الأمم المتحدة الدعم في إحياء وتطوير القطاع السياحي في الصومال بعد قرابة ثلاثة عقود من انهيار هذا القطاع. جاء ذلك في لقاء أجراه وزير

مفاوضات لانضمام الصومال إلى الكوميسا

كشف سنديسو نجوانيا، سكرتير عام منظمة السوق المشتركة لشرق وجنوب إفريقيا (الكوميسا)، عن مفاوضات جارية بين منظمة الكوميسا وعدد من الدول الإفريقية للانضمام للمنظمة التجارية خلال الأشهر المقبلة، وفى مقدمتها دولة

advertisement