أرض الصومال: لن نطرد الهيئات التركية

الصومال الجديد

آخر تحديث: 20/07/2016

هرجيسا – أعلنت إدارة أرض الصومال الانفصالية أنها لن تطرد الهيئات التركية العاملة في مجال الخدمات الاجتماعية في مدينة هرجيسا عاصمة الإدارة.

وقال وزير خارجية إدارة أرض الصومال الدكتور سعد علي شري في مقابلة مع القسم الصومالي لإذاعة صوت أمريكا إن الهيئات التركية العاملة في أرض الصومال لن “يتم طردها” بحجة أنها “تتواجد هناك بطريقة شرعية”.

وأضاف أن سياسة أرض الصومال مبنية على “اتخاذ الإجراءات المناسبة في حق من اعتدى على القانون” فقط.

وردا على سؤال حول ما إذا تطلب الحكومة التركية طرد منظمة نيل أكاديمي التركية من أرض الصومال أشار شري إلى أن إدارة أرض الصومال ستحقق في صحة الاتهامات الموجهة إليها بالضلوع في حادث الانقلاب في تركيا، قائلا: “إذا لم تكن هناك أدلة فليس من العدالة عقاب الأبرياء”.

ويأتي موقف إدارة أرض الصومال بعد اتخاذ الحكومة الصومالية السبت الماضي قرارا مفاجئا أوقفت بموجبه أنشطة منظمة “نيل أكاديمي” التركية، كما أمرت موظفي المنظمة بمغادرة البلاد في غضون سبعة أيام.

والجدير بالذكر أن منظمة “نيل أكاديمي” تشرف على مشايع إنسانية وصحية وتعليمية في مقديشو والتي يستفيد منها أعداد كبيرة من المواطنين الصوماليين.

قضايا ساخنة

بعد استقالة ديسالين.. إثيوبيا على مفترق الطرق

مدير المخابرات السابق يكشف عن أدوار سياسية خفية لمقربين من الرئيس الصومالي

6 مناصب مهمة وشاغرة في الحكومة الصومالية: الأسباب والتداعيات

الخلاف بين خيري وثابت: صراع على النفوذ أم بداية تفكك المجموعة الحاكمة

الغارات الأمريكية على مواقع حركة الشباب وتأثيراتها